مدارات للأبحاث والنشر

Madarat for Research and Publishing

إصداراتنا

تابعوا جديد إصداراتنا في منتصف شهر يونيو، وفي معرض القاهرة الدولي للكتاب من كل عام ..


إن الكتاب، بهذا الجهد المبذول فيه، قد تجاوز الإطار الأكاديمي الضيق الذي ينحصر النظر فيه على مجموعة معينة من أفكار حسن البنَّا، إلى رسم صورة كلية للحياة الفكرية والسياسية في مصر في فترة ما قبل إنشاء جماعة الإخوان المسلمين وحتى اغتيال مؤسِسِها رحمه الله، أي بدءًا من توصيف الجهود الفكرية والإصلاحية التي سبقت حسن البنَّا وتأثر بها وتتبع أثرها في الحياة المصرية وقتذاك ثم استكناه آثارها في فكر حسن البنَّا وكيف اعتملت في ذهن الرجل حتى صارت خلقاً آخر، بعد أن أضاف هو إليها وهذبها وشذبها وأنزلها من حيز النظر المجرد إلى حيز الوجود الفعلي في الواقع والذي تمثل أخيرًا في نشأة جماعة الإخوان المسلمين التي كانت جزءًا مهمًا من الحياة الفكرية والسياسية المصرية على ما يزيد عن ثمانين عاماً. ومما يزيد من أهمية هذا البحث أنه يوضح كيف كانت جماعة الإخوان المسلمين في صورتها الأولى ونسخة مؤسسها؛ بأهم ركائزها ومبادئها وتصوراتها التي قامت عليها وقتذاك، بحيث يَسْهُلُ على من أراد الاستقصاء بعد ذلك أن يعقد المقارنات بين هذه النسخة الأولى للجماعة وما طرأ عليها من تحولات وتطورات، حتى انتهى بها الأمر إلى ما هي عليه الآن، وهي في السلطة للمرة الأولى، بعد الثورة المصرية بما يقارب العامين.



 

هذا الكتاب ليس تأريخًا للاحتلال البريطاني لمصر، بل دراسة لعملية “الاستعمار” ذاتها عن طريق تسليط الضوء على مصر في الثلث الأخير من القرن التاسع عشر، لكنه يناقش أيضًا أحداثًا أخرى من فترات أسبق في تاريخ ذلك القرن، ومن أجزاء أخرى من العالم العربي، ولا يشير “الاستعمار” إلى مجرد واقع وجود استعماري أوروبي، بل إلى تطور مناهج جديدة للسلطة السياسية … ويُبيِّن الكتاب أن هذه المناهج الاستعمارية هي جوهر كل سلطة سياسية حديثة، ويحلل الكتاب طبيعة هذا النوع الجديد من السلطة.



«إن الهدف من نشر كتاب دراسات في السلفية الجهادية هو التشريح الداخلي لهذا التيار، وتحليل أفكاره واتجاهاته، فهو كتاب يتناول تيار “الجهاد العالمي” بالدرس والتوصيف والتحليل، واستنباط الأصول البعيدة التي يتحرك بها، وتُشكِّل في مجملها الأسس الفكرية لبنائه النظري، ثم ما يستتبع ذلك من فاعلية حركية على الأرض .. هذا الكتاب دراسة توصيفية تحليلية، ورحلة في صميم عقل السلفية الجهادية.» ـــــ (من كلمة المركز)



تدور أحداث هذه الرواية في الدولة العثمانية في القرن السابع عشر حيث يستشري الوهن في الدولة، وتحيط بهاالأخطار من كل جانب؛ صفويون شيعة في الشرق يحاربون تحت راية الأئمة، وبولونيون في الغرب يرفعون الصليب. وبينهما سلطان درويش القفص، وآخر ينقلب على نفسه، وسيرة الغزاة الأوائل تدنست بدسائس الحريم، تطاردها سيوف الإنكشارية وتنكأ جروح شيوخ الإسلام، تكتب بالوجد والدماء فصولاً لا تنتهي من كتاب السراي



« هذا الكتاب في العلاقة بين المُستعمِر والمُستعمَر، في كيفية إشعال الثورات من أسفل، في كيفية الحفاظ على الثورة من تلاعبات الاستعمار والنخب المحلية الخاضعة له، ورغم أن فرانز فانون كتبه لثورات التحرر الإفريقي والآسيوي من “الاستعمار القديم”، إلاَّ أننا رأينا، بعد مرور أكثر من نصف قرن على هذه الثورات، أن الأوضاع الاستعمارية لم تتغير كثيرًا، وأن ما جرى، على الحقيقة، أن استُبْدِلَ بالاستعمار العسكري المباشر ذي الكلفة المادية والبشرية العالية، استعمارٌ محلي، أقل كلفة خاضعٌ تمامًا لقوى الاستعمار السابقة، وترتبط مصالحه الثقافية والسياسية والاقتصادية بها داخل إطارٍ من ديباجات النعرات القومية والقبلية القُطرية الضيقة المصنوعة -أساسًا- بواسطة جهاز الاستشراق.» ـــــــ ( من كلمة المركز)



«هذا الكتاب بحثٌ يُعنى في أساسه برصد موقف السلفية الحديثة في مصر من التصوف وأهله وأفكاره وطرقهم ، ومدى مطابقة مواقفهم فيما بينهم ، ثم عرضها بعدُ على موقف متقدمي أئمة السلفية ، وعلى رأسهم موقفي ابن تيمية وابن القيم. أما عن حدود البحث زمانًا ومكانًا ، فهما في العصر الحديث ، وفي مصر ، ولا يخفى ما للحدّ المكاني من أهمية بالغة ، إذ تركّزت في مصر أغلب الجهود الفكرية والعلمية في أواخر القرن التاسع عشر ومطالع القرن العشرين حتى قرب منتصفه ، مما يزيد من أهمية دراسة وقع مختلف الآراء والأفكار في مصر تحديدًا. من جهة ثانية أكثر تحديدًا ، فلا يخفى على مطالعٍ لمسار الأفكار وتقلّبها في زوايا العقول طبيعة التدافع بين سلفية مصر وصوفيتها منذ مطالع القرن الفائت وحتى اليوم ، يشهد على ذلك تعداد المؤلفات المصنفة من الطرفين تثبيتًا لأصله وردًا على مخالفه بل رميًا له بالبدعية والخروج عن سبيل أهل الحق ، ثم ما استتبع ذلك من خصومة شديدة بينهما قارب عمرها قرنًا بأكمله !» ــــــــ ( من كلمة المركز )



ذهبت إلى مكة عام 1979م، ثم عام 1999م، وبين هذين العقدين حدث الكثير ليغير المدينة المقدسة إلى الأبد، لقد فقدت المدينة الإحساس بالسلام .. لقد وُضِعت الأراضي حول أقدس أماكن الإسلام للمزاد ودُفِن التاريخ تحت أبراج زجاجية قبيحة، لا يمكن أن أتخيل أن يحدث هذا في أي مكان بالعالم، ولكنه حدث هنا في المكان الذي يدَّعي الحفاظ على الحرم المقدس، ولكنهم دمروا 1400 عام من التاريخ في عدة عقود

 

من نحن

معرفةٌ تقودُ إلى الوعيّ ، ووعيٌ يوصِلُ إلى الإيمان ، وإيمانٌ يحضُّ على الحركة.

دار نشر ومركز بحثي مهتم بنشر الأبحاث العلمية الجادة ، والعمل على إنشاء تجربة علمية وحركية جديدة، يرتبط فيها العلم النافع بالعمل الصالح.
يهتم المركز بتوسيع الأفق المعرفي وإثارة الأسئلة حول خمسة مواضيع أساسية:
1- دراسات اسلامية المعرفة ونقدها.
2- دراسات التاريخ السياسي والاقتصادي والإجتماعي للإسلام.
3- دراسات الدولة القومية الحديثة وما حولها.
4- دراسات النقد الثقافي والاستشراق.
5- دراسات الحركات الجهادية.
وذلك من خلال مختلف الوسائل المُتاحة كالنشر والإنتاج الإعلامي وتنظيم الندوات والحلقات النقاشية والسلاسل المُبسّطة وغير ذلك مما يسهم في نشر ما نراه علمًا نافعًا على أفضل وجه بإذن الله.

ـ ( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ) العنكبوت69 ـ

فالهداية ثمرة الجهاد
يختم الله سورة العنكبوت بصورة الفريق الآخر
الذين جاهدوا في الله ليصلوا إليه ، ويتصلوا به.
الذين احتملوا في الطريق إليه ما احتملوا ، فلم ينكصوا ولم ييأسوا .
الذين صبروا على فتنة النفس وعلى فتنة الناس.
الذين حملوا أعباءهم وساروا في ذلك الطريق الطويل الشاق الغريب
أولئك لن يتركهم الله وحدهم ولن يضيع إيمانهم ، ولن ينسى جهادهم.
إنه سينظر إليهم من عليائه فيرضاهم.
وسينظر إلى جهادهم إليه فيهديهم.
وسينظر إلى محاولتهم الوصول فيأخذ بأيديهم.
وسينظر إلى صبرهم وإحسانهم فيجازيهم خير الجزاء
(في ظلال القرآن)

 

الموزعون

أين تجد إصداراتنا

القاهرة والجيزة

(وسط البلد)

- مكتبة ألف: محطة السكك الحديدية – القاعة الرئيسية – رمسيس.

- مكتبة عمر بوك ستور: 15 شارع طلعت حرب – أعلى مطعم فلفلة.

- مكتبة تنمية: 19 شارع هدى شعراوي – متفرع من طلعت حرب.

- مكتبة آفاق: 75 شارع القصر العيني أمام دار الحكمة/نقابة الأطباء.

- مكتبة حراء: 33 شارع شريف – القاهرة.

- مكتبة ليلى: 19 شارع جواد حسني – القاهرة.

-مكتبة ألف باء: رقم 112 سور الأزبكية – القاهرة.

- مكتبة الأنجلو المصرية: 165 شارع محمد فريد – القاهرة.

- مكتبة سنابل: 5 شارع صبرى ابو علم -القاهرة.

- مكتبة الشروق: 1 ميدان طلعت حرب.

(مصر الجديدة)

مكتبة ألف: 132 شارع الميرغني – هليوبوليس

(مطار القاهرة)

مكتبة الشروق: المطار – صالة سفر 1، 2 – صالة وصول 1، 2

(مدينة نصر)

مكتبة ألف: سيتي سنتر مول – الدور الثالث – مكرم عبيد

مكتبة الشروق: سيتي ستارز مول – الدور الأول – مدخل 7

(6 أكتوبر)

مكتبة ألف: مول العرب، G #090b، بوابة 3 و 4 بجوار بنك CIB

مكتبة ألف: مول العرب: بوابو 20، بجوار موناكو

(الرحاب)

مكتبة ألف: الرحاب مول2.

(الأزهر)

المكتبة العصرية: 10 شارع البيطار- خلف الجامع الأزهر.

(العجوزة)

مكتبة دار البلسم: 128 كورنيش النيل – العجوزة.

(المعادي)

مكتبة ألف: 84 شارع 9 – المعادي.

(الهرم)

مكتبة ألف: العاصمة مول12 – شارع العريش – الهرم.

(الزمالك)

مكتبة الشروق: 17 شارع حسن صبري – الزمالك.

***

الإسكندرية

-مكتبة روايات الشباب: رقم 67 شارع مسلم بن الوليد

-مكتبة ألف: 30 عبد القادر رجب – كفر عبده – رشدي.

-مكتبة ألف: مول العروبة، برج العرب.

-مكتبة ألف: رويال مول المنتزه – شارع ملاك حفني.

****

الشرقية

مكتبة حروف: 14 شارع عثمان بن عفان – فيلات الجامعة – الزقازيق

****

أسيوط

- معرض الكتاب الدائم: نادي الشبَّان المسلمين، بجوار نادي المهندسين.

- مكتبة ألف: 58 شارع الجمهروية – أبراج الحرية.

****

شرم الشيخ

مكتبة ألف: ميركاتو مول – محل9 – مبنى ب12

****

ومن كافة أنحاء العالم يمكنكم طلب إصداراتنا من خلال موقع: نيل وفرات

رابط الموقع: http://www.neelwafurat.com

 

اتصل بنا

هنا نستقبل استفساراتكم واقتراحاتكم.

شكراً لك تم إرسال رسالتك!

الاسم

رقم الهاتف

البريد الإلكترونى

رسالتك

للتواصل

د. أنس خالد زبيده ( مدير المركز) 01024446370

أ. أحمد عبدالفتاح (مدير النشر والتوزيع) 01024446372

د. أحمد وجيه السيد (مدير التحرير) 01024446371

info@madarat-rp.com